صدى بيروت

جديد المقالات
جديد الأخبار





المتواجدون الآن


تغذيات RSS


المقالات
مقالات لبنان
الانتخابات البلدية تكشف المستور والقادم اعظم
الانتخابات البلدية تكشف المستور والقادم اعظم
06-06-2016 05:55 PM

كتب عبد الحميد سنو

لعل الانتخابات البلدية التي جرت في لبنان وكانت النهاية في مدينة طرابلس ، هي المؤشر الوحيد على ارادة المواطن اللبناني الذي يريد ان يعيش وان يحيا في بلده تحت راية قانون واضح، ونظام اجتماعي عصري يسهل له حياته وطريقة معيشته، وهو، اي المواطن اللبناني ذهب الى صناديق الاقتراع طوعا وكراهية ، طوعا طمعا بالتغيير وكرها بالساسة والسياسيين . ذهب معبرا عن احساسه بالغبن وبالظلم الذي يلحق به في وطنه من قبل ثلة من السياسيين والزعماء الذين بات يتحداهم ويحاول عن طريق صناديق الاقتراع تغيير الواقع السياسي الواقع. وحدثت خروقات صادمة في امكنة مميزة على خريطة البلديات، ولعل صدمة طرابلس والمفاجأة التي جاءت بها نتائج الانتخابات، وسقوط رموز حسبت ان تلك المدينة محسوبة لها ، الا ان الناخب اللبناني في طرابلس قام بتغيير الخريطة وصوب البوصلة في اتجاه معاكس . نجح الفقراء في انتخابات البلدية وسقطت شعارات الاغنياء والاثرياء الذين تعاملوا مع مدينة طرابلس وكانها جمعيات خيرية يتقربون بها الى الله زلفى وتستجدي العطاء من هذا الزعيم اوذاك . الجمعيات الخيرية المنتشرة في ازقة طرابلس وشوارعها والتي يرعاها " مليارديرات" طرابلس انما هي في الواقع صورة مزيفة لتلميع سيرة اصحابها ، لم تستطع ان تحقق طموح المواطن واحلامه في مدينته.

اللواء المستقيل ابن طرابلس الفيحاء استطاع ان يخترق هذه الجدران التي هي في الحقيقة اوهن من بيت العنكبوت وان يحطم هذه الحواجز الوهمية التي اقامها سياسيو طرابلس في مرحلة سابقة اعتقادا منهم ان مؤسسات الجمعيات الخيرية من الممكن ان تكون بديل عن مؤسسات الدولة.

اشرف ريفي بوضعه الجديد وبانتصاره الساحق في مدينته طرابلس سوف يعيد ترتيب اوضاع طرابلس السياسية والاقتصادية والاجتماعية لطالما حرمت منه منذ امد بعيد وكان بعيد المنال ،وسوف يجدد دماء المدينة وشريانها الحيوي، وكما يرى بعض العارفين في دهاليز السياسة اللبنانية سوف ينتصر في معركته القادمة بعد تراجع شعبية الزعامات التقليدية .

مستقبل الايام لايبشر بخير لبعض السياسيين المخضرمين مع صعود نجم اشرف ريفي وتجهيزه لرئاسة وزراء لبنان في اقرب فرصة لتغيير قادته.



.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10332



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


عبد الحميد سنو
تقييم
1.51/10 (1780 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت