صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
المفتي مالك الشعار
كيف نواجه طفرة العنف؟
توفيق الدكّاش
القتل " موضة العصر"
الياس الديري
دكان أم وطن ؟

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
منوعات لبنانية
تجدد العاصفة و امطار غزيرة في مختلف المناطق اللبنانية
تجدد العاصفة و امطار غزيرة في مختلف المناطق اللبنانية
تجدد العاصفة و امطار غزيرة في مختلف المناطق اللبنانية

05-01-2016 06:37 PM
تجدّدت مع الساعات الأولى من صباح اليوم عاصفة الأنواء الماطرة التي تضرب لبنان التي أُطلق عليها اصطلاحا مسمى "فلاديمير" و عادت زخّات المطر لتنهمر بقوة في مختلف المناطق اللبنانية الساحلية في ظل ارتفاع سرعة مجرى الرياح ما أسفر عن حالة من حجب الرؤيا وتشكّل الضباب ما أدى إلى عدد من حوادث السير إضافة إلى اقتلاع الرياح العاتية في بعض المناطق للعديد من الاشجار المعمرة وأشجار الموز وأحدثت أضرارا بالغة في الخيم البلاستيكية الزراعية، فيما أسفرت بعض الانهيارات للتربة عن قطع طرقات رئيسية وفرعية وحجز مواطنين داخل سياراتهم عملت القوى الأمنية والدفاع المدني على إنقاذهم.

كما تسببت العاصفة وأجوائها الماطرة ورياحها القوية بإقفال المرافئ البحرية خارج العاصمة حيث لا يزال مرفأ صيدا البحري مغلقا في وجه الملاحة البحرية بسبب الانواء البحرية والامواج العاتية التي ما اضطر ببعض البواخر التجارية المتوجهة الى ميناء صيدا تحويل وجهتها الى ميناء بيروت لإفراغ حمولتها.

أما الثلوج فكانت لها الحصة الأكبر في المناطق الجبلية حيث أسفر تدني الحرارة عن تشكّل طبقات من الجليد إضافة إلى قطع طرقات بسبب تراكم الثلوج التي انهمرت في مناطق لايزيد ارتفاعها عن سطح البحر أكثر من 700 متر، وصولا إلى تلوّن كل القمم الجبلية اللبنانية بطبقات من الثلوج تجاوز ارتفاعها المترين ما حدا بالمواطنيبن في تلك المناطق إلى ملازمة منازلها ما خلا بعض الحالات الطبية التي تواصلت مع القوى الأمنية والدفاع المدني الذي عمل على إخلائهم وفتح الطرقات بالجرافات وكاسحات الجليد.

صيدا

و في صيدا , لا يزال المرفأ مغلقا في وجه الملاحة البحرية بسبب الانواء البحرية والامواج العاتية التي تضرب الساحل اللبناني. وعلم في هذا الاطار أن احدى البواخر التجارية المتوجهة الى ميناء صيدا، تم تحويل وجهتها الى موانئ بيروت لإفراغ حمولتها.

أما منياء الصيادين، فبدا مشلولا إلا من بائعي الاسماك التي تأتي من الخارج (طرد) ولم يستطع الصيادون الخروج للبحث عن رزقهم، بعدما سمح لهم انحسار العاصفة امس باستئناف عملهم، وفضلوا اليوم البقاء في منازلهم ريثما تهدأ العاصفة الجديدة فيما فضل البعض الآخر الخروج الى الميناء لتنظيف شباكهم وترميمها.

الى ذلك، اقتلعت الرياح القوية التي ضربت المناطق الجنوية منذ يوم امس في امطار متفاوتة، العديد من الاشجار المعمرة وأشجار الموز، وأحدثت أضرارا بالغة في الخيم البلاستيكية الزراعية.

أكروم

جدد رئيس بلدية أكروم محمد ضاهر مناشدة المسؤولين في مؤسسة كهرباء لبنان وفي شركة BUS العمل على اصلاح الاعطال الطارئة على خطوط النقل التي تزود القرى والبلدات في جبل أكروم بالتيار الكهربائي عبر مخرج القبيات، وقال: "إن المنطقة من دون كهرباء منذ 5 أيام، ونأمل أن يجري العمل سريعا على إعادة التيار، لأن الأوضاع جد مأسوية في هذه المنطقة التي ضربتها العاصفة وعزلتها عن الثلوج".

ولفت ضاهر الى "الواقع المأسوي الذي يعيشه أبناء العائلات السورية في مخيمات اللجوء في منطقة اكروم، ولا سيما مخيم الضمنة على طريق اكروم - حلوص حيث الثلوج والامطار تقتحم الخيم يوميا ولا مآوي بديلة، والظروف المعيشية صعبة جدا".

وأبدى أسفه لهذا الواقع "إذ إن المنظمات الاممية التي يفترض ان تتفقد اوضاع اللاجئين وتسهر على تأمين خدماتهم غائبة عن السمع، ولا من اتصل ولا من سأل الى الآن. وحده الصليب الاحمر سارع الى الاتصال وأبدى اهتماما بهذا الواقع، ولكن حتى الآن لم يتخذ أي مبادرة للوقوف الى جانب هذه الاسر التي ابتلعها البرد القارس، ففي اكروم بلغت درجة الحرارة اقل من 4 تحت الصفر ليلا وسماكة الثلوج بلغت حدود المتر ونصف المتر تقريبا، وتجمدت المياه فلجأ الاهالي واللاجئون الى تسخين الثلج لتأمين المياه سواء للشرب او للاستخدام المنزلي".

وناشد المنظمات الاممية "المبادرة الى إغاثة ابناء هذا المخيم، ولا لاسيما أن امكانات البلدية ضعيفة جدا وقدرة المجتمعات المحلية، التي كانت سباقة في استقبال الاخوة السوريين وتقديم الممكن، باتت الآن ضعيفة للغاية، وهي في حاجة الى من يقف الى جانبها في ظل هذا الواقع الاقتصادي الصعب".

قدسي

من جهة أخرى، أصدر مدير شركة BUS في عكار سامي قدسي بيانا أوضح فيه انه "بسبب تراكم الثلوج وتشكل الجليد الذي ادى الى قطع الطرق في منطقة اكروم، لم تتمكن بعد فرق الصيانة في الشركة من الوصول الى اماكن الاعطال التي تسببت بها العاصفة وادت الى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض قرى وبلدات جبل اكروم".

وأكد ان "الاعطال التي حصلت على خطوط النقل تقع في منحدرات وعرة وصعبة ولا تصلها الطرق في الجبال بين اكروم وعندقت. وإن عمال الشركة حاولوا أكثر من مرة خلال الايام الماضية الوصول الى هذه الاماكن، إلا أن سماكة الثلوج حالت دون ذلك".

ووعد أهالي منطقة اكروم باعادة التيار الكهربائي خلال الساعات المقبلة فور تأمين بلوغ فرق الصيانة الى هذه المواقع.

جرد القيطع - عكار

أوضح رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا، أن "الجرافات العائدة لاتحاد بلديات جرد القيطع تؤازرها جرافة تابعة لوزارة الاشغال، تعمل في هذه الاثناء على إعادة فتح طريق عام فنيدق القموعة الشنبوق القبيات.

وأشار الى أن "جرافات أخرى تابعة للاتحاد ولوزارة الاشغال تعمل أيضا على إعادة فتح طريق عام مشمش الوطى جرد مرجحين، باتجاه منطقة الهرمل، نظرا لاهمية هذا الطريق الحيوي الرابط بين محافظتي عكار وبعلبك الهرمل عبر منطقة جرد القيطع"، مؤكدا أن "أعمال فتح الطرق التي تربط محافظة


.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 870


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت