صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
الياس الديري
دكان أم وطن ؟
عادل عبداللـه القناعي
حرب على تركيا

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
أخبار لبنان
الضاهر : اطلاق الارهابي سماحة هو اغتيال للعدالة و زرع للفوضى في لبنان
الضاهر : اطلاق الارهابي سماحة هو اغتيال للعدالة و زرع للفوضى في لبنان
الضاهر : اطلاق الارهابي سماحة هو اغتيال للعدالة و زرع للفوضى في لبنان

15-01-2016 08:39 PM
رأى النائب خالد الضاهر أن خبر إطلاق سراح المجرم ميشال سماحة وقع وقع الصاعقة على الشعب اللبناني وعلى طلاب العدالة، فهو إغتيال جديد للواء القائد وسام الحسن وهو إغتيال للعدالة في لبنان وهو مشروع فتنة تكاد تودي بهذا البلد الجريح”.

واعتبر في مؤتمر صحافي أنه “لا يمكن لأحد في لبنان أن يقبل بهذه الطريقة في التعاطي مع المجرمين، والمحكمة العسكرية أصبحت مسلخا للأبرياء ومركزا لإطلاق المجرمين والمرتكبين على كل المستويات، ومشكلة المحكمة العسكرية أنها محكمة إستثنائية وقد تعزز دورها الأمني ايام الإحتلال السوري وأيام الوصاية التي كانت تستخدم المحكمة العسكرية لضرب معارضيها من القوى المسيحية والإسلامية، فمن كان يعارض الوجود المخابراتي والنظام الأمني السوري اللبناني في ذلك الوقت، كانت المحكمة العسكرية ترتكب بإسم العدالة السجن والإعتقال التعسفي لسنوات طويلة”.

وقال: “كنت أنتظر أن تأخذ هذه المحكمة بحقنا وأن تعاقب من أعلن بلسانه ومن خلال الأدوات التي تم ضبطها معه أنه يريد قتلنا، مسلمين ومسيحيين، وأن ينال جزاءه عن هذه الجريمة، بناء على ذلك أنا وبعد إستشارة مكتب للمحامين الأصدقاء الذين لفتوا نظري إلى هذا الأمر، أنا سأقوم بالإدعاء الشخصي على المجرم ميشال سماحة بجرم محاولة القتل لي ولرجال الدين وللجمهور اللبناني وزرع الفتنة بين اللبنانيين، لعنك الله يا ميشال سماحة، كنت تريد أن يقتتل المسلمون والمسيحيون وأنت تخطط لهذه الجريمة النكراء ثم تبرئك المحكمة العسكرية، هذا أمر دبر بليل وهذه جريمة أكبر من جريمة ميشال سماحة، ان يبرأ القتلة وأن يرى الناس ذلك عيانا جهارا، هذا سيؤدي إلى إنفلات الأمن وزرع الفوضى بهذا البلد التي يريدها بشار الأسد والنظام الإيراني الذي يريد الهيمنة على لبنان بعد أن يضرب مؤسساته وأن يضرب قواه الحية في هذا البلد”.

وطالب الضاهر مفتي الجمهورية اللبنانية عبداللطيف دريان وكل القيادات السنية لإتخاذ موقف مسؤولين عن لبنان وشعبه، وقال: “ستفقدون أيها القيادات السياسية والدينية شرعيتكم ومشروعيتكم أمام هذا الشعب المسكين المظلوم الذي يعاني في الليل والنهار وفي كل يوم من إعتقالات عشوائية ومن إعتداءات على حقوقه ومن المحاولات لضرب كرامته، وعندما نرى فريقا يذهب بسلاحة إلى سوريا ويهجر الشعب السوري في القصير وحمص ويقتل الشعب السوري في الشام وفي حلب وغيرها، ثم هؤلاء لا يحاكمون، وإذا فكر شاب مسلم غيور كريم أصيل بالدفاع عن المظلومين في سوريا فإنه يحاسب بتهمة الإرهاب، نرفض هذه المحاولات ،فالإعتدال لن يأتي إلا بالعدالة”.



.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 439


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت