صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
الياس الديري
دكان أم وطن ؟
عادل عبداللـه القناعي
حرب على تركيا

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
اخبار العرب و العالم
تيلرسون : ايران ترعى الإرهاب وتشكل «تهديداً للعالم»
تيلرسون : ايران ترعى الإرهاب وتشكل «تهديداً للعالم»
تيلرسون : ايران ترعى الإرهاب وتشكل «تهديداً للعالم»

21-04-2017 12:17 AM
واصلت الولايات المتحدة تصعيد لهجتها ضد إيران، حيث كررت اتهامها بـ«رعاية الإرهاب»، ووصلت إلى حد اعتبار أنها تشكل «تهديداً للعالم»، متعهدة التصدي لأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

ففي مؤتمر صحافي ليل أول من أمس بعد إعلان إدارة الرئيس دونالد ترامب مراجعة الاتفاق النووي، اتهم وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون إيران بأنها «دولة رائدة عالمياً في رعاية الإرهاب»، ومسؤولة عن «تعميق» أزمات متعددة وتقويض المصالح الاميركية.

وإذ انتقد الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى، معتبراً أنه أخّر فقط، ولم يوقف، جهود طهران لامتلاك سلاح نووي، رجح تيلرسون أن تسلك طهران المسارتفسه الذي تسلكه كوريا الشمالية إذا لم يتم ردعها، قائلاً إن «إيران الطليقة وغير المراقبة لديها القدرة على السير في طريق كوريا الشمالية نفسه وتأخذ العالم معها».

وأكد أن الاتفاق النووي تجاهل تهديدات أخرى تشكلها إيران، بما في ذلك دعم الجماعات الإرهابية وزعزعة الجهود الإقليمية المبذولة لتحقيق الاستقرار في اليمن وسورية والعراق وغيرها، مشدداً على ضرورة وضع سياسة شاملة تهدف للتصدي لهذه التهديدات.

وذكر بأن طهران «مستمرة في تقديم الدعم لنظام (بشار) الأسد الوحشي في سورية ما يزيد أمد الازمة التي قتلت نحو نصف مليون سوري وشردت ملايين آخرين»، مشيراً الى ان دعم طهران يأتي رغم «ارتكاب نظام الأسد فظائع بحق شعبه بما يتضمن (استخدام) الاسلحة الكيماوية».

وأشار إلى أن إيران تمتلك احد اسوأ السجلات في مجال حقوق الانسان بالعالم من خلال «احتجاز الاجانب بصورة تعسفية بتهم خاطئة، ومنهم مواطنون اميركيون حيث لا يزال العديد منهم مفقودين أو مسجونين بشكل غير عادل هناك». واعتبر تيلرسون أن إيران تشكل «تهديداً للعالم أجمع» بسبب طموحاتها النووية التي تهدد الامن والسلم العالميين، لافتاً إلى أنها دأبت على «استخدام جميع الموارد المتاحة لزعزعة استقرار الشعوب والأمم».

وإذ أكد أن تجارب إيران للصواريخ البالستية تعد انتهاكا واضحا لقرار مجلس الامن رقم 2231، خلص الوزير الأميركي إلى أنه «حال انتهائنا من وضع السياسة الشاملة المتعلقة بإيران سنتمكن من مواجهة التحديات التي تشكلها».

في المقابل، دان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اتهامات الاميركيين «البالية» لبلاده بالسعي الى صنع قنبلة نووية لتهديد المنطقة والعالم.

وقال ان «اتهامات الولايات المتحدة البالية لا يمكنها التغطية على اعترافها بتنفيذ ايران» شروط الاتفاق.

من جهته، دعا وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان نظيره الأميركي جيمس ماتيس وقادة الولايات المتحدة إلى أن يدركوا أن «عهد وضع اليد على الزناد، والاتهامات، وتلفيق الملفات والتدخل قد انتهى».

وقال دهقان، رداً على تصريحات ماتيس عن إيران خلال زيارته السعودية أول من أمس، إن «الإرهابيين اليوم... يرتكبون الجرائم بأسلحة ومعدات مصنعة أميركياً في أقصى نقاط العالم، لا سيما في العراق وسورية»، مضيفاً أن «على وزير الدفاع الأميركي مراجعة تاريخ النزاعات العسكرية للإدارات الأميركية السابقة، أولاً، في فيتنام، والعراق، والصومال، وأفغانستان، وأخيراً في سورية واليمن، وجرائم الحرب التي ارتكبت ضد الإنسانية، وأن يدرس سبب محاولات أميركا التخلص من المستنقعات التي ورطت نفسها فيها، وعندئذ سيدرك جذور اتهاماته الحالية».

ودعا «القادة الاستراتيجيين الأميركيين» إلى «أن يدركوا أن عهد الكاوبوي وتوجيه الاتهامات واختلاق الملفات والتدخل ومصادرة الحق قد ولى، وأن هذه التصريحات ما هي إلا تبديل المتهم بالمدعي»، حسب ما نقلته وكالة «فارس» الإيرانية.

وكان وزير الدفاع الأميركي اتهم طهران بزعزعة الاستقرار في المنطقة، قائلاً في كل مكان توجد فيه مشكلة في المنطقة «تجد إيران»، مشدداً على ضرورة التصدي لأنشطتها ومنع محاولتها تحويل الحوثيين في اليمن إلى ميليشيا شبيهة بميليشيا «حزب الله» في لبنان.



.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 118


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت