صدى بيروت

جديد الأخبار





جديد المقالات
المفتي مالك الشعار
كيف نواجه طفرة العنف؟
توفيق الدكّاش
القتل " موضة العصر"
الياس الديري
دكان أم وطن ؟

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


الأخبار
أخبار لبنان
أمن و قضاء
مناصرو "الحزب القومي" يعتدون على شبان في أميون و يقتلون شخصا بسبب صوت سيارته
مناصرو "الحزب القومي" يعتدون على شبان في أميون و يقتلون شخصا بسبب صوت سيارته
مناصرو

21-04-2017 03:52 PM
اقدم شبان من الحزب السوري القومي الإجتماعي بالاعتداء على شباب من آل القدور في بلدة أميون – الكورة مما أدى الى قتل شاب وجرح آخر.

وفي التفاصيل، أن (م.ض) كان يصدر أصواتاً مزعجة بسيارته، ما أثار غضب عناصر الحزب القومي، فأقدموا على ضربه فأصيب بنزيف حاد، نقل بعدها الى المستشفى إلا انه ما لبث أن فارق الحياة.
وفي التفاصيل، أن (م.ضناوي) كان يصدر أصواتاً مزعجة بسيارته، ما أثار غضب عناصر الحزب “القومي”، فأقدموا على ضربه وأصيب بنزيف حاد، نقل بعدها الى المستشفى إلا انه ما لبث أن فارق الحياة. وتسود حال من الهلع في البلدة.

وفي معلومات خاصة لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، ان القتيل من بلدة مشمش عكار، كان عائداً برفقة صديقه من حفل زفاف، وأثناء مروره في بلدة أميون حصل الإشكال وأقدم عدد من الشبان المتسكعين دوماً على تلك الطريق والذين ينتمون إلى الحزب “القومي السوري” وبحوزتهم أسلحة على إنزال الشابين من سيارتهم بحجة “التشفيط” وأوسعوهما ضرباً حتى فارق م. الضناوي الحياة في مستشفى البرجي على أثر نزيف حاد في رأسه.

وعلى اثر الاشكال ادعى امام فصيلة اميون والد م.الضناوي على كل من جهاد. ع وسليم. ع وربيع. س وكارلوس. ح وجهاد. ض وعلي. ر بجرم القتل.

تجدر الإشارة الى ان هؤلاء الشبان غالباً ما يقومون بمثل هذه التجاوزات إذ قاموا منذ ثلاثة اشهر بضرب مواطن على خلفية مشاركة كتبه عبر شبكة التواصل الاجتماعي، وتمت لفلفة الموضوع في حينه، أما القوى الامنية التي تعلم بالسلاح المتفلت الذي يستعمله من ما زال يظن أن عهد التشبيح والاستقواء ما زال ساري المفعول، فلم تحرك ساكناً.



.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 258


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صدى بيروت